لغتي هويتي
مرحبا بك معلمة اللغة العربية في منتدى التحاور وتبادل الخبرات من أجل تعليم أجود

لغتي هويتي

قسم اللغة العربية بمكتب التربية والتعليم بخليص
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تشمل هذه المسابقة المرحلة الابتدائية في (الإلقاء والتهجئة الإملائية)
تستهدف المهارات اللغوية فردية:١- التهجئة الإملائية. ٢- تحويل القصة من ضمير الغائب إلى المتكلم. ٣- مهارة الاستماع.٤- مهارة وصف الصورة والتعليق عليها. ٥- مهارة التصوير(الرسم).* جماعية: ١- تحويل القصة من أسلوب السرد المباشر إلى أسلوب الحوار. ٢- مهارة التحدث (الحوار) ٣- مهارة التصوير ( التعبير عن الأفكار بالصورة).
تأهيل يستهدف تدريب الطالبات على : ١-القراءة تحت ضغط الوقت. ٢- التقاط الجمل بدل من التقاط كلمة كلمة. ٣- التعرف على عمليات الفهم الأربع.

شاطر | 
 

 معلومات نحوية ....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب الجغثمي
عضوية ذهبية
عضوية ذهبية


عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 29/10/2013

مُساهمةموضوع: معلومات نحوية ....   الإثنين نوفمبر 18, 2013 4:18 pm

معلومات نحوية ....

* لعل

- من الأحرف المشبهة بالفعل،
تنصب الاسم وترفع الخبر.
وقد تُحذَفُ لامها الأولى، فيقال: [علَّ] وهي لغةٌ فيها.

- ولها معانٍ أشهرها التوقّع، وهو تَرَجِّي ما يُحَبّ،
نحو: [لعلّ المغتربَ راجعٌ]،
والإشفاقُ مما يُكرَه،
نحو: [لعلّ الصَديقَ قليلٌ].
- يكثر اقتران خبرها بـ [أنْ]،
نحو: [لعلّ المسافر أنْ يعود].

من الأمثلة على استخدامها ......

- أتَوني فقالوا: يا جميلُ تبدَّلَتْ بُثينةُ أبدالاً، فقلتُ لعلّها

الأصل: [لعلّها فعلت ذلك]، لكن الشاعر حذف الخبر لدلالة السياق عليه. وحذْفُ ما يُعلَم جائز

____________

-لمحة عن - لعل - مما جاء في خطبة الوادع للحبيب ( صلى الله عليه وسلم )


(لعَليّ لاَ أَلْقَاكُمْ بَعْدَ عَامي هَذَا، بهذا الموقف أبدا).

(لعلي) أداة الترجي، هذه الأداة لم تحظ بعناية البلاغيين قدر ما عدوه أداة نحوية فحسب.
وكان الأجدر بالبلاغيين أن يتحدثوا عن هذه الأداة في جملة ما تحدثوا به عن غيرها من أساليب التعبير كالأمر والاستفهام والنهي والتمني،
وأن يعدوها في الإنشاء غير الطلبي بوجه خاص، كما فعلوا بصنوها (ليت).
- والمعنى الأساس للأداة (لعل) هو الترجي.
ولو تتبعنا دلالالتها المجازية لوجدت أنها تخرج إلى معان أخر، وربما كان التقرير أو التمويه أو التمني من جملة دلالاتها.
والمرجح ألا تكون دلالتها في الخطبة ترجياً، بل هو تقرير وإشعار بدنو الأجل، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم أراد أن يجعل الأمر مرهوناً بالآجال التي قرر أنه لا يدري مواقيتها.

***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معلومات نحوية ....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لغتي هويتي  :: المرحلة الثانوية :: منتدى المرحلة الثانوية-
انتقل الى: